حصيلة عمل ولاية أمن الرباط سلا- الصخيرات- تمارة- الخميسات سنة 2018

حصيلة عمل ولاية أمن الرباط سلا- الصخيرات- تمارة- الخميسات سنة 2018

أفاد والي أمن الرباط-سلا-الصخيرات-تمارة-الخميسات، مصطفى مفيد، اليوم الخميس بالرباط، بأن المصالح الأمنية التابعة للولاية تمكنت خلال سنة 2018 من معالجة 56 ألف و737 قضية مسجلة من أصل 70 ألف و946، تتعلق بمختلف مظاهر الانحراف والجنوح.

وأكد مفيد في كلمة خلال الاحتفاء بالذكرى الثالثة والستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني أن الجهود الحثيثة للوقاية وزجر مختلف الظواهر الإجرامية عرفت نسبة نجاح قدرت بـ80 بالمئة، حيث تم على إثرها تقديم 76 ألف 637 شخصا للعدالة لتورطهم في جنايات وجنح مختلفة.

وأوضح والي أمن الرباط-سلا-الصخيرات-تمارة-الخميسات أن عدد القضايا خلال الأربعة الأشهر الأولى من السنة الجارية عرف انخفاضا ملحوظا بنسبة 32 بالمئة، بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2018، مسجلا أن العمليات الأمنية الاستباقية مكنت من تفكيك 660 عصابة وشبكة إجرامية، وتوقيف 39 ألف و218 شخصا في حالة تلبس بجرائم وجنح، و12 ألف 263 شخصا مبحوثا عنه، من ضمنهم 403 مواطنا أجنبيا على خلفية تورطهم في جنايات وجنح مختلفة. وفي مجال زجر مخالفي السير والجولان، أشار السيد مفيد إلى تسجيل 262 ألف و966 مخالفة مرورية، وتحصيل مبلغ مالي قدر في 47 مليون و46 ألف و950 درهم من الغرامات التصالحية والجزافية، مشيرا إلى تنظيم ولاية أمن الرباط، وعيا منها بأهمية التواصل، للعديد من اللقاءات التواصلية مع فعاليات المجتمع المدني وممثلي بعض القطاعات المهنية للاستماع إلى انشغالاتهم ومتطلباتهم الأمنية.

كما استفاد 66 ألف و655 تلميذا يمثلون 699 مؤسسة تعليمية عمومية وخاصة من عمليات تحسيسية استهدفت الوسط المدرسي. ومواصلة منها لمسلسل تخليق المرفق الشرطي وإرساء الحكامة الجيدة، حرصت ولاية أمن الرباط، يشدد السيد مفيد، على جعل التكوين المستمر دعامة أساسية لترسيخ هذه المبادئ، من خلال برمجة عدد من الدورات التكوينية في ميادين متنوعة استفاد منها 5466 موظفا خلال سنة 2018، مع توطيد آليات النزاهة والاستقامة في العمل الشرطي، من خلال مواكبة عمل الموظفين وتوجيههم لتحسين المردودية وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين، بالإضافة إلى محاربة جميع السلوكات المخالفة للضوابط المهنية والاخلاقية المؤطرة لعمل المديرية العامة للأمن الوطني.

وتخلل الاحتفال، الذي استهل بتحية العلم الوطني، تقديم عروض تجسد بعض المهام التي تنهض بها عناصر الأمن الوطني.

وتم خلال الحفل الذي حضره بالخصوص والي جهة الرباط-سلا-القنيطرة، محمد اليعقوبي، وعامل عمالة سلا، عمر التويمي، ورئيس مجلس الجهة، عبد الصمد السكال، تسليم أوسمة ملكية سامية أنعم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عدد من أفراد الأمن الوطني بمختلف مصالح ولاية أمن الرباط.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق