رئيس الحكومة يصف النقابات “التي وقعت معه الاتفاق” بـ”مسامر الميدة”

رئيس الحكومة يصف النقابات “التي وقعت معه الاتفاق” بـ”مسامر الميدة”

بعد توقيع ثلاث مركزيات نقابية على الاتفاق الذي قدمته الحكومة، قال سعد الدين العثماني في كلمته التي ألقاها بمناسبة احتفال الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بعيد الشغل في الدار البيضاء، هذا الاتفاق تاريخي لأنه ليس في كل سنة يتم التوقيع على اتفاق بين الأطراف الثلاثة، مضيفا “الاتفاق مهم في مضمونه”، ليضيف معلقا، “بطبيعة الحال هنالك من لا يعجبه العجب، ودائما ينتقد، ما كين مشكل حنا قشابتنا واسعة”.

واعتبر العثماني أن العرض الحكومي سنة 2016 لم يكن ضعيفا، ولكن تم إفشاله ممن أسماهم بـ”البعض”، ليضيف “الجميع كان يريد أن يوقع ولكن لأسباب سياسية ولقرب الانتخابات، تراجع البعض على توقيع ذلك الاتفاق”.

وأضاف العثماني، “فكرت بزاف في هاد الاتفاق قبل ما يتوقع، قلت كيفاش غادي ندير، باش ما يعاودوش مسامر الميدة يفشلو لينا هاد الشي، ورجعت كنقرا شي حاجة ديال البسيكولوجيا، ورجعت كنقرا الكتوبة القدام ديالي، كنقول كيغادي ندير لهادو”.

وقال العثماني في كلمته، “تم توقيع الاتفاق بتعاون الجميع، حاولنا توقيعه قبل الانتخابات القادمة، لأن فترة الانتخابات يصبح للجميع حسابات أخرى”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق