ماحي بينبين و عبدالله الطائي أبرز المرشحين لجائزة Renaudot الفرنسية للأدب

ماحي بينبين و عبدالله الطائي أبرز المرشحين لجائزة Renaudot الفرنسية للأدب

رشحت رواية ‘شارع الغفران’ للكاتب والفنان المغربي ‘ماحي بينبين’ و’الحياة البطيئة’ لصاحبها ‘عبدالله الطائي’ لجائزة Renaudot للأدب بفرنسا.

الروايتين كتبتا باللغة الفرنسية ولم تترجما لأية لغات أخرى.

وتعتبر جائزة Renaudot السنوية أحد الجوائز الأدبية المرموقة للأدب الفرنسي الجديد.

وتحكي رواية “شارع الغفران” عن حياة ،الشخصية الرئيسية، التي نشأت في حي فقير بمدينة مراكش، وتدفعها الظروف للهروب من واقعها ومن أمها التي تخجل منها، رفقة راقصة الشرقي المحترفة ماميتا.

أما رواية ‘الحياة البطيئة’ لعبدالله الطائي، فتحكي عن الحياة في فرنسا بعد هجمات 2015 الإرهابية،و عن منير الشاب الباريسي ذو الأصول المغربية وعلاقته مع جارته العجوز التي ستتدهور بعد الحدث الإرهابي.

وسيتم الإعلان عن جائزة المركز الثالث في الرابع من سبتمبر، فيما سيتم الإعلان عن المركز الثاني في 8 أكتوبر و عن الفائز في 4 نوفمبر.

وسبق أن رشحت رواية “الملك الأحمق” لماحي بينبين سنة 2017 لنفس الجائزة، لكنها لم تربح الجائزة.

كما أدرجت روايته “خيول الله، التي تحكي عن تفجيرات 16 ماي بالدار البيضاء، ضمن قائمة أفضل كتاب مترجم لسنة 2014. وتمت ترجمتها إلى فيلم سينمائي طويل” يا خيل الله”من إخراج نبيل عيوش، والذي بدوره مثل المغرب خلال ترشيحه لجائزة الأوسكار سنة 2014 في فئة” أفضل فيلم بلغة أجنبية”.

صحفي متدرب*

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق