السياسية

متى يكشف عن الوضع الصحي لعبد الله حاجيلي أب كل “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد “

جديد 24 - مريم نوعامي *

لا يزال السيد عبد الله حاجيلي أب الأستاذة هدى جاجيلي يرقد في غرفة العناية المركزة في مستشفى السويسي بالرباط بعد إصابته هو و عشرات من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في التدخل الأمني لفض معتصمهم ليلة 24 من الشهر المنصرم.

هذا الأب الشهم كان يرافق ابنته ويساندها في نضالها، لكن يد القمع امتدت لتنال من جسده الضعيف لتكون إصابته أخطر الإصابات على الإطلاق حيث ما يزال في الغيبوبة منذ تلك الليلة ،حالته غير مستقرة و يعاني المسكين من نزيف داخلي حاد على مستوى الدماغ وتضرر كبير في الرئتين وعدة كسور في القفص الصدري و الكتف والرجل إضافة إلى صعوبة في التنفس، أجريت له عملية على مستوى الحلق لإدخال جهاز يساعده على التنفس وكان قد أجرى عملية أخرى على مستوى العين، وآ.خر عملية هي التي أجريت له البارحة لتصفية جسمه من البوتاسيوم الذي ارتفع فيه كي لا يؤثر على القلب

و تمنع عائلة عبد الله حاجيلي  لحد الآن من رؤيته والإطمئنان عليه،  كانت المرة الوحيدة التي رأته زوجته من بين أفراد العائلة ، عندما كانوا  ينقلونه إلى غرفة العمليات،  تحكي الزوجة  أن جسمه كان منتفخا ولونه أزرق، ولم تستطع العائلة لحد الساعة الإطلاع على الملف الطبي للوالد عبد الله حاجيلي.

الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عبروا عن شجبهم و استيائهم من هذا الغموض الذي يلف قضية الأب عبد الله حاجيلي…اي قمع هذا الذي تعرض له هذا الرجل .. مقابل قمع معنوي صمت للاحزاب ، وجزء كبير من الإعلام ، وكثير من الجمعيات الحقوقية، لحد الآن لم يتم فتح اي تحقيق في الحادثة وكأن حياة الانسان في هذا البلد لا تساوي شئ…!!

* أستاذة فرض عليها التعاقد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى