مجتمع

مصادر إعلامية: طلاق الأميرة لالة سكينة من زوجها خبر زائف لا أساس له من الصحة

جديد24 - خالد مكيلبة*

خالد مكيلبة

نفت عدة  مصادر إعلامية خبر طلاق الأميرة للا سكينة، إبنة الأميرة للا مريم، شقيقة الملك محمد السادس من زوجها مهدي الركراكي، اليوم الخميس 09 ماي 2019.

وفي الوقت الذي تم تداول خبر طلاق الأميرة لالة سكينة من زوجها مهدي الركراكي بشكل رضائي، من طرف مصادر إعلامية عديدة، بعدما  ارتباطت معه منذ سنة 2014، وأنجبت توأمين سنة 2015، أفادت مصادر إعلامية أخرى أن ما يروج حول هذا الموضوع يدخل في ضمن الإشاعات ولا أساس له من الصحة.

ونقلت جريدة اليوم 24 نقلا عن موقع “لوديسك” صباح اليوم الخميس 09 ماي الجاري، عن مفاجأة جديدة في القصر الملكي، تتعلق بطلاق الأميرة لالة سكينة، ابنة الأميرة للا مريم، شقيقة الملك محمد السادس.

وحسب المصدر المدكور فإن الأميرة انفصلت عن مهدي الركراكي بشكل رضائي، بعد ارتباطهما منذ سنة 2014، وأجبنت منه توأمين سنة 2015.

وأضاف نفس المصدر بأن الخطوة الجديدة في الحياة الخاصة للأميرة لالة سكينة، تأتي في ظل تداول وسائل الإعلام لخبر إقدامها على دخول سوق الاستثمار في التعليم بالمغرب، بإنشاء مدرسة تعليمية في العاصمة الرباط تحمل إسم الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك.

وجدير بالذكر أن زوج الأميرة لالة سكينة رجل أعمال من مواليد الرباط، ينحدر من عائلة مقربة من القصر، فهو حفيد الفقيه الركراكي أحد مستشاري الملك الراحل الحسن الثاني وأحمد الفيزازي الموظف السامي السابق في الإدارة الترابية ووالي الدار البيضاء سابقا.

*صحافي متدرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى