أمزازي : تسجيل انخفاض “جد هام” في عدد حالات الغش على الصعيد الوطني

11 يونيو 2019
أمزازي : تسجيل انخفاض “جد هام” في عدد حالات الغش على الصعيد الوطني

علن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، اليوم الثلاثاء بالقنيطرة، أنه تم تسجيل انخفاض “جد هام ” على مستوى عدد حالات الغش في امتحانات الباكالوريا على الصعيد الوطني، وذلك برسم الفترة الممتدة من سنة 2016 إلى حدود الآن .

وأكد أمزازي، في تصريح صحفي، على هامش إعطائه انطلاقة الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا للموسم الدراسي 2018 –2019، بكل من الثانويتين التأهيليتين “عبد الرحمان الناصر” و”عبد المالك السعدي” بالقنيطرة، والثانوية التأهيلية “الأنوار” بجماعة سيدي الطيبي (إقليم القنيطرة)، أن هذا الانخفاض المسجل يعد ثمرة عمليات تحسيسية شهدتها مختلف الثانويات التأهيلية على مستوى المملكة، والتي امتدت طيلة شهر ماي المنصرم، مشيدا في هذا الصدد بالانخراط الكبير للأطقم التربوية والبيداغوجية وكذا التلاميذ في مجموع هذه المبادرات.

وبعد أن ذكر بالدور الذي لعبه إصدار القانون المتعلق بزجر الغش سنة 2016 في تقليص عدد حالات الغش على المستوى الوطني، عرج الوزير على مختلف المستجدات التي ميزت دورة هذه السنة لامتحانات الباكالوريا، بما في ذلك خلق لجان جهوية، تعتبر بمثابة آلية لتتبع وتقويم عملية اجتياز الامتحانات من أجل تطويره وتجويده.

وأشار أمزازي إلى المستجدات ذات الصلة بالمترشحين والمترشحات من ذوي الاحتياجات الخاصة، مسلطا الضوء، في هذا الصدد، على التقدم الذي عرفه نموذج التكييف سواء من حيث طبيعة مواضيع الاختبارات أو الوقت الممنوح لهذه الفئة من المترشحين، أو منحهم إمكانية اصطحاب مرافق إلى مراكز الامتحان. وقد قدمت لأمزازي خلال هذه الزيارة مجموعة من الشروحات والإحصائيات المتعلقة بجميع مراكز إقليم القنيطرة ، اثر ذلك، قام الوزير والوفد المرافق له بزيارة لبعض القاعات الخاصة بالامتحانات حيث وقف على سيرها وعلى الاجراءات المتخذة في مجال المراقبة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend