الأسود تفوز على كوت ديفوار وتعبر رسميا إلى الدور الثاني من الكان

رياضةسلايدر
الأسود تفوز على كوت ديفوار وتعبر رسميا إلى الدور الثاني من الكان

جدّد المنتخب الوطني المغربي تفوقه على نظيره الإيفواري بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب السلام بالقاهرة، لحساب الجولة الثانية من نهائيات كأس توتال الأمم الأفريقية 2019، ليضمن التأهل رسمياً إلى الدور الثاني رفقة منتخبات مصر والجزائر ونيجيريا.

وعزم الإيفوارييون منذ البداية على مفاجأة المغاربة من محاولة بالرأس للمهاجم كودجيا في الثواني الأولى، كادت تتحول إلى هدف السبق لولا إنقاذ المدافع سايس من على خط المرمى.

ثم بدا المنتخب المغربي الأكثر تنظيماً والأفضل انتشاراً على رقعة الملعب، ما ساعده على التحكم في زمام الأمور والمبادرة للهجوم شيئاً فشيئاً عبر خط الوسط ولاعبي الأطراف.

وسجل المهاجم يوسف النصيري أول تهديد حقيقي على مرمى الإيفواريين من تسديدة في الشباك الخارجية في الدقيقة 18، وهي اللقطة التي تفاعل معها الكل ظناً منهم أنها هدف.

وتوالي الضغط المغربي على دفاع الفيلة حتى نجح المتألق نور الدين أمرابط من اختراقه عبر عدة مراوغات، قبل أن يُمرر كرة أتاحت الفرصة للنصيري لمعانقة الشباك في الدقيقة 29.

واتضحت الصورة أكثر بتفوق “أسود الأطلس” في معظم النزالات الثنائية وتمكنهم من ممارسة الضغط العالي على حامل الكرة، ما أجبر الإيفواريين على الوقوع في أخطاء تكتيكية.

وكاد المهاجم يوسف النصيري يُضيف الهدف الثاني بعد هجمة منظمة لولا تصدي الحارس غبوهو، كما أنقذ ياسين بونو مرماه من تسديدة صاروخية للاعب الوسط سيري ديي.

وانتهى الشوط الأول بتفوق المنتخب المغربي أداءاً ونتيجة (1-0).

ومع انطلاق الشوط الثاني.. حاول المنتخب الإيفواري الضغط بقوة في خط الوسط ومحاولة البناء الهجومي عبر الأطراف، لكنه اصطدم بالتنظيم الدفاعي الجيد لرجال هيرفي رونار.

وعاد الأسود لتهديد الفيلة من تسديدة لزياش مرّت فوق العارضة بقليل في الدقيقة 60، ثم توالت المحاولات المغربية في الدقائق الموالية، منها رأسية للنصيري مرّت بمحاذاة القائم.

وانخفض إيقاع المباراة في عشرين دقيقة الأخيرة، مع تراجع المنتخب المغربي إلى الوراء رغم التغيير الذي أجراه رونار بإشراك بوفال مكان زياش لضخ طاقة جديدة في الخط الأمامي.

وكان بمقدور بلهندة تعزيز النتيجة بهدفٍ ثانٍ لولا تألق الحارس غبوهو في التصدي لتسديدته من داخل منطقة الجزاء، كما حاول الإيفواريون مفاجأة ياسين بونو لكن دون جدوى.

وفي اللحظات الأخيرة، انطلق حكيمي على الجهة اليسرى في مرتدة سريعة، ليمرر إلى بوصوفة والذي رفع عرضية بالمقاس لمزراوي، لكن تسديدة لاعب أياكس ارتطمت بالعارضة، ثم جاءت بعدها صافرة الحكم معلنةً عن فوز الأسود على الفيلة (1-0).

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق