قضايا وحوادث

التنسيق النقابي يحتج يوم الامتحانات

جديد24

احتجاجا على عدم استجابة الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قررت النقابات التعليمية الخمس حمل الشارة السوداء، خلال حراسة الامتحانات الإشهادية.

وأوضح التنسيق الخماسي المكون من النقابة الوطنیة للتعلیم (CDT ،(والجامعة الحرة للتعليم (UGTM ،(والنقابة الوطنية للتعليم(FDT ،(والجامعة الوطنية للتعليم (UMT ،(والجامعة الوطنية للتعليم (FNE ، أن الحكومة تواصل هجومها على حقوق نساء ورجال التعليم عبر تسليط سيف الاقتطاعات غير القانونية من رواتب المضربين والمضربات، والتمادي في نهج سياسة الآذان الصماء والتهديد والوعيد والتضييق على ممارسة الحقوق النقابية والحق في التفاوض والحوار.

وطالبت النقابات الحكومة ووزارة التربية الوطنية بالاستجابة للمطالب العامة والمشتركة، وعلى رأسها النظام الأساسي الجديد، والمطالب الفئوية.

وشددت النقابات في بلاغها الصادر اليوم الجمعة، على تشبتها بالملفات المطلبية ودعمها ومساندتها لكافة الفئات التعليمية من أجل تحقيق مطالبها العادلة (الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الزنزانة 9 ،وضحايا النظامين، وحاملي الشهادات والدكاترة، والملحقين والمساعدين التقنيين والإداريين والمقصيين من خارج السلم، والتوجيه والتخطيط والمتصرفين، والمفتشين، والمبرزين والمستبرزين، الإدارة التربوية ”إسناد ومسلك“ وضحايا “إطار متصرف
تربوي“، أطر المراقبة وتسيير المصالح المادية والمالية، والمرسبون، والمعفيون، والعرضيون المدمجون، المكلفون خارج إطارهم الأصلي، المحررون، التقنيون، المهندسون، أساتذة تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية.

وجدير بالذكر، أن النقابات الخمس الأكثر تمثيلية، نظمت يوم الثالث من شهر ماي المنصرم، ندوة صحفية دعت فيها رجال التعليم إلى التعبئة الوحدویة والجماعیة وحمل الشارة السوداء خلال أیام الامتحانات الإشھادیة إبتداء من یوم غد السبت 8 یونیو 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى