الحكومة الموريتانية تعلن فوز وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني في الانتخابات الرئاسية

الحكومة الموريتانية تعلن فوز وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني في الانتخابات الرئاسية

هنأ المتحدث باسم الحكومة الموريتانية في تغريدة على تويتر مرشح الحزب الحاكم محمد ولد الغزواني في الانتخابات التي جرت أمس السبت لانتخابه رئيسا للبلاد.

وكتب وزير الاتصالات سيدي محمد ولد محم في تغريدة بالعربية “بالغ التهنئة وأحرها للرئيس المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني على الثقة التي منحه الشعب متمنين له التوفيق والنجاح في مهامه”.

وكانت بيانات من لجنة الانتخابات في موريتانيا اليوم، الأحد، قد أظهرت أن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية تشير إلى حصول مرشح الحزب الحاكم في موريتانيا، محمد ولد الغزواني، على نسبة 50.72 بالمئة مع إحصاء أكثر من نصف الأصوات وهو ما يشكل فارقاً كبيراً عن أقرب منافسيه.

وبدأت عملية فرز الأصوات منذ ليل السبت-الأحد.

ووفقاً لتلك البيانات حصل أقرب منافس، وهو سيدي محمد ولد ببكر المدعوم من أكبر حزب إسلامي في البلاد على 18.47 بالمئة من الأصوات حتى الآن. وتعتبر الانتخابات الرئاسية الحالية الأولى في تاريخ البلاد منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960 لاختيار من يخلف رئيس منتخب ديمقراطياً.

من هو محمد ولد الغزواني؟
كان الغزواني جنرالاً سابقاً في الجيش الموريتاني وشغل منصب وزير الدفاع، ودعَمَه أكبر حزب إسلامي في البلاد ليخلف محمد عبد العزيز (62 عاماً)، الرئيس المنتهية ولايته الثانية. وبقي عبد العزيز على رأس الدولة عشر سنوات بعد أن وصل إلى سدة الرئاسة بانقلاب عسكري.

ومنذ يوم أمس، قال متحدث باسم الغزواني لرويترز إن الغزواني سيؤمن أكثرية الأصوات، ما سيخوله من تفادي الجولة الثانية من الانتخابات الشهر المقل، إذ يفرض الدستور إجراء جولة ثانية في حال عدم حصول أي من المرشحين على الأكثرية.

ويصف البعض الغزواني بالشخص الذي يعمل سرّاً ويقول آخرون إنه قد يسعى إلى إحداث تغيير جدي في البلاد.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق