الدرك يمنع دخول أطنان من الأغدية الفاسدة إلى ثكنات الجيش

الدرك يمنع دخول أطنان من الأغدية الفاسدة إلى ثكنات الجيش

كشفت عناصر الدرك الملكي بمطار محمد الخامس، عن محاولة تزويد مراكز حساسة بمواد غذائية فاسدة، وحجزت أطنانا منها كانت في الطريق الى ثكنات للقوات المسلحة الملكية والبحرية الملكية والدرك الملكي.

ولم تتمكن العناصر المكلفة بالبحث من الاستماع إلى مسير الشركة الممونة لعناصر الجيش والدرك، إثر اختفائه عن الأنظار منذ عصر الاثنين الماضي، بعدما تبين لمسؤولي ثكنة للدرك الملكي بمطار محمد الخامس أن كمية مهمة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية، وعمدت الشركة الحائزة على الصفقة إلى وضع ملصقات فوق الملصقات الأصلية، تحمل تواريخ صلاحية جديدة.

كما عمدت الشركة إلى محاولة تسليم المواد الغذائية الفاسدة لثكنة الدرك الملكي، ما دفع المسؤول عن التخزين واستلام البضائع بالثكنة سالفة الذكر إلى إشعار المسؤولين، واستدعى الأمر حلول لجنة محلية، وقفت على تزوير مدة صلاحية المواد الغذائية موضوع الطلبية، ما عجل بفتح تحقيق في الموضوع، أسندت مهمته إلى عناصر المركز القضائي للدرك بالنواصر.

وحسب مصادر محلية، فان مجريات البحث كشفت عن وجود أطنان أخرى من المواد الغذائية الفاسدة تحمل ملصقات بها تواريخ صلاحية مزيفة، عمد مسير الشركة الحائزة على صفقة تموين ثكنات القوات المسلحة والدرك الملكي إلى تخزينها بمستودعات بالبيضاء، ما دفع الدرك إلى الانتقال، بعد إشعار النيابة العامة المختصة، إلى العاصمة الاقتصادية، حيث تمكنت من حجز أطنان أخرى من المواد الغذائية الفاسدة كانت في طريقها إلى ثكنات أخرى.

وبينت تحريات الضابطة القضائية أنها المرة الأولى التي يحاول فيها الممون تزويد الثكنات بمواد غذائية فاسدة، لكن يقظة المسؤولين الأمنيين أفشلت المحاولة، ما دفعه إلى الاختفاء عن الأنظار.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق