الرئيسية / سلايدر / اللهم حسن الخاتمة…رجل يموت ساجدا في صلاة العشاء بمراكش

اللهم حسن الخاتمة…رجل يموت ساجدا في صلاة العشاء بمراكش

I9darتوفي أحد المصلين مسجد الإحسان بمراكش، ساجدا في الركعة الأولى من صلاة العشاء، يوم البارحة، الأحد 19 شوال 1440 الموافق ل23 يونيو 2019.

ونقلت صفحات فيسبوكية، عن إمام مسجد الإحسان الشيخ الحبيب وليف، أنه كان مرابطا بين العشائين، وكان آخر ما سمعه من القرآن قوله تعالى: “ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المومنين، وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يومن بالآخرة ممن هو منها في شك، وربك على كل شيء حفيظ.

الرجل المتوفى، يناهز السبعين من عمره، مشهود له بالتعلق بالمسجد، وطول الصمت، وشدة الحياء، وقد توفي رحمه الله ساجدا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حكومة العثماني تقرر تمديد “الحجر المؤقت” أسبوعين إضافيين

جديد24 قررت الحكومة تمديد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها يوم ...