الوداد بطلا لإفريقيا بنص قانون “الكاف” ..فهل ينتصر التحكيم الدولي للكرة المغربية ؟؟

الوداد بطلا لإفريقيا بنص قانون “الكاف” ..فهل ينتصر التحكيم الدولي للكرة المغربية ؟؟
ينص قانون الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، المنظم لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، أن الفريق المضيف يتحمل كامل مسؤوليته إذا غاب جزء من الطاقم التحكيمي الأساسي للمباراة.
وبعد الفضيحة التحكيمية التي شهدتها مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بين الوداد المغربي والترجي التونسي، بدأت التساؤلات تحوم حول مآلات قضية الوداد الذي رفض إكمال اللعب دون استخدام تقنية الفار والتي يعين لها الاتحاد الإفريقي طاقما تحكيميا أساسيا مختصا.
أمام رفض الوداد إكمال اللعب دون تقنية “الفار” وأمام أعين رئيس الاتحاد الإفريقي الذي بدا عاجزا عن حل مشكل تتحمل الكاف مسؤوليته، أعلن الترجي بطلا لفضيحة كروية مدوية ورفع تاج إفريقيا بطريقة أثارت مداد كبريات الصحف العالمية.
وبالعودة إلى بنود قانون الكاف المنظم للمسابقة، فإن الفقرة 15 من المادة الثانية المتعلقة بالحكام والحكام المساعدين، تنص على أن غياب الحكام المعينون من قبل “الكاف” يترتب عليه، اعتبار الفريق المضيف خاسرا بنتيجة 2 – 0 مع الإقصاء من المنافسة بغض النظر على النتيجة المسجلة على أرضية الملعب مع تحمل الاتحاد المحلي كامل مسؤوليته.
وباعتبار أن طاقم تحكيم الفار يعين رسميا من قبل الكاف كجزء رئيسي من طاقم التحكيم وسبق له أن عين في مباراة الذهاب وكان مؤثرا في نتيجة المباراة، فإنه من خلال نص الفقرة 15 من المادة الثانية يعتبر الترجي التونسي خاسرا بهدفين ومقصيا والوداد يعتبر فائزا وبطلا لإفريقيا.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق