بعد قتل المتظاهرين.. تعليق عضوية السودان في الاتحاد الإفريقي

حول العالمسلايدر
بعد قتل المتظاهرين.. تعليق عضوية السودان في الاتحاد الإفريقي

قرر مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي تعليق عضوية السودان وتجميد أنشطته داخل الاتحاد حتى تسليم السلطة للمدنيين. يأتي القرار عقب جلسة طارئة له بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بشأن الأوضاع في السودان.

وخلال الجلسة استمع المجلس إلى تقرير بشأن الأوضاع في الخرطوم من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، ومبعوثه للسودان محمد حسن ولد لبات. ويأتي القرار قبل انتهاء المدة التي منحها الاتحاد الإفريقي، مطلع مايو/أيار الماضي، (مهلة 60 يومًا) للمجلس العسكري في السودان، لتسليم السلطة لحكومة انتقالية.

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية، قد أعلنت، مساء الأربعاء، عن ارتفاع عدد القتلى إلى 108 أشخاص جراء قيام الأمن السوداني بفض اعتصام العاصمة الخرطوم قبل يومين وما تلا ذلك من أحداث. وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة،

بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل، قبل أن تعلن لجنة أطباء السودان الحصيلة الجديدة الأربعاء لأحداث الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى.

ولم تصدر السلطات السودانية إحصائية رسمية للضحايا حتى مساء الأربعاء، كما لم تصدر تعليقا على ما أوردته “أطباء السودان”. وأدانت دول الترويكا المكونة من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، في بيان، نشرته الخارجية الأمريكية الأربعاء، فض الاعتصام في الخرطوم، وقالت إن المجلس العسكري الانتقالي “ألقى بالسلام والعملية الانتقالية إلى التهلكة”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق