قضايا وحوادث

تسمم عشرات التلاميذ يستنفر المصالح الإقليمية بشيشاوة

في حادث صادم بإقليم شيشاوة، أصيب 44 تلميذا وتلميذة بتسمم جماعي، خلال حفل نهاية الموسم الدراسي بمجموعة مدارس أيت بخاير، نظم أمس الإثنين 24 يونيو الجاري، بجماعة أنفلايسن التابعة لإقليم شيشاوة.

وحسب ما تداولته مصادر إعلامية محلية، فإن الحادث خلف ذعرا كبيرا بين عائلات التلاميذ المصابين بالتسمم، بسبب التقيؤ وارتفاع درجات حرارة أجسامهم، الأمر الذي استنفر السلطات المحلية والمسؤولين الصحيين بالإقليم للتدخل لتقديم الإسعافات الضرورية للتلاميذ بالمركز الصحي بأنفلايسن.

وفي ذات السياق عملت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بشيشاوة، على طمأنة آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات، مشيرة إلى أن “الفريق الطبي كشف عن 44 حالة تسمم، قُدمت لبعضهم الأدوية، في حين تم نقل حالة واحدة إلى المركز الصحي بمدينة إمنتانوت لتلقي العلاجات اللازمة”.

وأعلنت المديرية في بلاغ لها توصل “جديد24 ” بنسخة منه، عن “تواصلها المستمر مع السلطات المحلية والمندوبية الإقليمية للصحة لتتبع الحالات المرضية، كما حلت اليوم الثلاثاء 25 يونيو، لجنة من المديرية للاطمئنان على حالة التلاميذ والتلميذات وطمأنة أبنائهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى