“تطوان للشعر العربي”.. بحث عن الارتقاء بالذوق والوجدان

“تطوان للشعر العربي”.. بحث عن الارتقاء بالذوق والوجدان

انطلقت على مسرح سينما إسبانيول بـ«تطوان» في المغرب، أول من أمس، فعاليات مهرجان تطوان للشعر العربي في دورته الثالثة، التي ينظمها بيت الشعر في تطوان، برعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والملك محمد السادس.

بدأ الحفل بكلمة الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال المغربي، عبدالإله عفيفي، الذي وجه فيها الشكر إلى صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورائد النهضة الثقافية العربية، وقال: «بسعادة واعتزاز بالغين نتشرف اليوم بافتتاح الدورة الثالثة لمهرجان تطوان للشعر العربي، الذي يندرج في إطار التعاون الوثيق الذي يجمع وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية، ودائرة الثقافة بحكومة الشارقة بدولة الإمارات الشقيقة، ويأتي هذا المهرجان ليضاف إلى شبكة المهرجانات الثقافية والفنية الكبرى، التي تسهر وزارة الثقافة والاتصال على تنظيمها وإشعاعها بمختلف أرجاء المملكة، تفعيلاً لسياسة القرب الثقافي، وذلك في سبيل الرقي بالذوق والوجدان».

كما ألقى رئيس دائرة الثقافة، عبدالله العويس، كلمة قال فيها: «دورة جديدة تنعقد في رحاب الشعر، في مهرجانه الذي يسعد على الدوام باحتضان الشعراء وضيوفه الكرام، في مدينة سلام واطمئنان يأتي الإبداع مكملاً لصفاتها ومواصفاتها، إنها تطوان، وكأننا نرى حمامتها البيضاء وهي تنشد الشعر مبتهجة بمهرجانه».

وقدمت الفنانة العربية أميمة الخليل، عدداً من أغنياتها ذات البُعد الإنساني، واختتمت فعاليات اليوم الأول بموشحات عربية أدّاها الطفل الفنان حمزة الأبيض، وعزف لفرقة أصدقاء دار الشعر للموسيقى العربية، والملحن العربي الفنان هاني سبليني.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق