ثقافة وفن

حميد القصري وسوشيلا رامان يوقعان على سهرة ختامية رائعة لمهرجان “كناوة”

ألهب الفنان المغربي نجم الأغنية الكناوية، لمعلم حميد القصري، أمس السبت 22 يونيو، حماس المئات من الجمهور الحاضر، في ليلة اختتام سهرات الدورة 22 من مهرجان “كناوة” وموسيقى العالم الذي نظم بمدينة الرياح الصويرة خلال الفترة ما بين 20 و23 يونيو الجاري، بحضور عدد من الشخصيات والوجوه السياسية المعروفة.

القصري، الذي ارتدى جبة النجوم، اعتلى منصة مولاي الحسن بلباسه الكناوي الأبيض، وأكسسواراته المتميزة، ليقدم باقة من أروع الأغاني الكناوة، كـ “مولاي أحمد”، “عيشة وعويشة” وعدد من القطع التي تفاعلت مع أنغامها أجساد الجمهور الحاضر، قبل أن يتمهى رفقة فرقته الموسيقية في ابداع طبق فني مشترك رفقة المغنية الأسترالية سوشيلا رامان، في سهرة استهلها لمعلم عبدالرزاق الحاضر، وشهدت مشاركة مجموعة ثورد ورلد الجمايكية.

سهرت لمعلم حميد القصري، التي امتدت إلى غاية حوالي الساعة الثانية ليلا، سجلت حضورا جماهيرا قياسيا نظرا للمكانة الكبيرة التي يحظى بها حميد لدى الجمهور المغربي باعتباره واحدا من مبدعي الأغنية الكناوية على الرغم من انحداره من مدينة القصر الكبير شمال المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى