شباب الريف الحسيمي..خروج حزين من القسم الأول

10 يونيو 2019
شباب الريف الحسيمي..خروج حزين من القسم الأول

أنهى فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم موسمه وتجربته داخل صفوف القسم الأول من البطولة الوطنية، بهزيمة أمام مضيفه حسنية أكادير في المباراة التي جمعت الفريفين مساء أمس الأحد ، برسم الجولة الأخيرة من البطولة.

وانتهت المقابلة التي احتضنها ملعب أدرار بأكادير، بتفوق فريق الحسنية بهدف دون مقابل، سجّله لاعب وسط الميدان كريم بركاوي في الدقيقة 14 من الشوط الأول، وبهذا الفارق انتهت المباراة حيث حافظ الفريق المضيف على تقدمه رغم النقص العددي بعد طرد كل من اللاعب القاسمي في الدقيقة 40، وأمين الصادقي في الدقيقة 75، حيث أكمل الأكاديريون أطوار المبارة بتسعة لاعبين دون أن يستغل ذلك الفريق الحسيمي الذي بدت عليه علامات الإحباط بعد أن ضمن إلى القسم الثاني خلال الجولة المنصرمة.

وبهذه المباراة يكون فريق شباب الريف الحسيمي قد أنهى أول تجربة له داخل القسم الوطني الأول، امتدت لتسعة سنوات دون أن يحقق خلال هذه الفترة أي انجاز يذكر، حيث ظل لعدة سنوات يصارع من أجل البقاء، قبل أن يستسلم هذا الموسم لأمر الواقع ويغادر قسم الكبار بعد موسم “كارثي” نتيجة الصراعات التي طغت على المكتب المسير للنادي والتغييرات المتكررة للقيادة الفنية والإدارية للفريق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend