السياسية

غوتيريش: العالم لا يمكنه تحمل مواجهة كبيرة في الخليج

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الأحد)، إنه من الضروري تجنُّب أي شكل من أشكال التصعيد في الخليج، مع استمرار تصاعد التوتر في المنطقة بعد أن أسقطت إيران طائرة أميركية مسيرة، الأسبوع الماضي.

وأضاف غوتيريش على هامش مؤتمر عالمي: «لا يمكن للعالم تحمل مواجهة كبيرة في الخليج. على الجميع التعامل بأعصاب من حديد».

من جانبه، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة اليوم بإثارة التوترات في الخليج.

وذكرت وكالة «فارس» للأنباء أن روحاني أكد على أن «هذا العدوان الأميركي بداية لتوترات جديدة يثيرونها في المنطقة»، مضيفاً: «هذه المنطقة حساسة للغاية… ومهمة للعديد من الدول، لذا نتوقع من الكيانات الدولية الرد بشكل مناسب».

وصرَّحت لعيا جنيدي نائبة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية، بأن طهران تعتزم اتخاذ إجراء قانوني ضد الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن جنيدي، قولها «إرسال طائرة تجسس من دون طيار إلى المجال الجوي الإيراني يمثل انتهاكاً واضحاً من جانب واشنطن للقانون الدولي، ولهذا فإننا ندرس اتخاذ خطوات قانونية ضد الولايات المتحدة».

ويعتزم النظام الإيراني تقديم «دليل قاطع» للأمم المتحدة على أن الطائرة المسيرة انتهكت مجاله الجوي.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نشر إحداثيات وخرائط جديدة، على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، تظهر أن الطائرة كانت داخل المجال الجوي الإيراني قبل أن يسقطها الحرس الثوري.

ودمر صاروخ إيراني طائرة استطلاع أميركية من طراز «غلوبال هوك» يوم (الخميس) الماضي في حادث قالت واشنطن إنه وقع في المجال الجوي الدولي.

وأعلن ترمب أمس (السبت) أنه سيفرض عقوبات جديدة على إيران، لكنه أوضح أنه يرغب في إبرام اتفاق لدعم اقتصادها المتعثر، وذلك في خطوة تهدف على ما يبدو لتخفيف التوتر عقب إسقاط طهران للطائرة الأميركية المسيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى