قياديو الحركة الشعبية يدعمون “العسالي” للظفر بمقعد برلماني بجهة بني ملال حنيفرة

قياديو الحركة الشعبية يدعمون “العسالي” للظفر بمقعد برلماني بجهة بني ملال حنيفرة

عبر عدد من قيادي حزب الحركة الشعبية بجهة بني ملال خنيفرة عن دعمهم لحليمة العسالي، مرشحة برسم الانتخابات الجزئية، والتي ستشهدها  جهة بني ملال خنيفرة يوم 11 يوليوز المقبل، لملء المقعد البرلماني الشاغر، بعد تجريد المحكمة الدستورية لمحمد عدال، المنتمي إلى الاتحاد الدستوري من صفة مستشار برلماني.

وفي هذا الصدد، قال لحسن آيت ايشو، نائب برلماني عن الحزب، وعضو مكتبه السياسي أنه يقدم  » الدعم اللامشروط لجميع مرشحي الحزب على مختلف المستويات وفي كافة الاستحقاقات « .

وبخصوص ما يروج  عن اختلافه مع العسالي، سجل المتحدث نفسه، في اتصال هاتفي مع « فبراير » ، أن « الاختلاف رحمة، والاختلاف مع حليمة العسالي هو اختلاف في وجهات النظر وبعيد عن كل ما هو شخصي « ، مضيفا « حليمة عسالي هي الآن مرشحة الحزب وامرأة ذات رصيد نضالي محترم حيث سبق لها ان ناضلت من داخل قبة البرلمان وفوزها في الانتخابات الجزئية بحول الله هو عودة لمكانتها الطبيعية داخل المؤسسة التشريعية « .

وتابع قائلا « وجب تظافر جهود جميع قيادات و أُطر الحزب من أجل الفوز في هذا الاستحقاق الانتخابي – رسالتي لمن يصطادون في الماء العكر.  » خسئتم » « .

وختم تصريحه بالقول « حزب الحركة الشعبية قوي بقيادته، بأطره، و بمعاقله الانتخابية وجهة بني ملال خنيفرة ستظل القلعة الصامدة لحزب الحركة الشعبية ».

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق