كابوتوفا.. أول امرأة تترأس سلوفاكيا تؤدي اليمين الدستورية

16 يونيو 2019
كابوتوفا.. أول امرأة تترأس سلوفاكيا تؤدي اليمين الدستورية

أصبحت المحامية الليبرالية الموالية للاتحاد الأوروبي، زوزانا كابوتوفا، أصغر وأول امرأة تتولى رئاسة سلوفاكيا بأداء اليمين الدستورية، أمس.

وقالت كابوتوفا، (45 عاماً)، في جلسة برلمانية خاصة في براتيسلافا: «لم آت لأحكم، لقد أتيت لأخدم المواطنين».

وتم انتخاب كابوتوفا في مارس بوصفها قائدة لحركة عبر الأحزاب ضد الفساد وسوء استغلال المنصب. واستقالت من عضوية حزب سلوفاكيا التقدمي الليبرالي قبل تنصيبها.

وجاء فوزها بعد أشهر من التظاهرات، احتجاجاً على مقتل الصحافي جان كوسياك، في فبراير 2018، والذي قتل بالرصاص بالقرب من منزله في براتيسلافا، بينما كان يعد تقريراً بشأن الصلات بين الحكومة السلوفاكية والمافيا الإيطالية.

وتعرّضت كابوتوفا، وهي أم عزباء لابنتين، مراراً لانتقادات من قبل الكنيسة وغيرها من الجماعات المحافظة، بسبب موقفها من الإجهاض والمثليين، لكن فوزها في الجولة الأولى أظهر أن سلوفاكيا ليست محافظة مثلما كان يعتقد الكثيرون.

وجرت الإشادة بكابوتوفا من جانب الأحزاب في البلاد، للتوازن الذي اختارت به الخبراء الذين يعملون في فريقها من المستشارين. وسيتم منح صوت للأقليات الوطنية المختلفة – بما في ذلك غجر الروما – وغيرها من الجماعات المهمشة اجتماعياً في القصر الرئاسي، حيث سيتم تعيين باحث بارز معني بشؤون الفقر مستشاراً رئاسياً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend