ماجدالينا مغربي: على السلطات المصرية أن تأمر باجراء تحقيق في ملابسات وفاة “مرسي”..وسارة ليا ويتسون: وفاة مرسي أمر فظيع

2019-06-17T23:25:14+00:00
2019-06-18T10:28:39+00:00
جديد24حول العالمسلايدر
ماجدالينا مغربي: على السلطات المصرية أن تأمر باجراء تحقيق في ملابسات وفاة “مرسي”..وسارة ليا ويتسون: وفاة مرسي أمر فظيع

  قالت ماجدالينا مغربي، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية (أمنستي)، تعليقا على وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء محاكمته، اليوم، (قالت) : “يجب على السلطات المصرية أن تأمر فوراً بإجراء تحقيق محايد وشامل وشفاف في ملابسات وفاة مرسي، وكذلك ظروف احتجازه، وقدرته على تلقي الرعاية الطبية”، على اعتبار، وحسب نفس المتحدثة أن “نبأ وفاته في المحكمة اليوم يثير صدمة عميقة، ويثير تساؤلات جدية حول معاملته في الحجز”.

  وأكدت على أن السلطات المصرية تتحمل كل المسؤولية في ضمان تلقيه كمحتجز الرعاية الطبية المناسبة.

  وذكّرت باعتقاله قائلة إنه “تعرض للاختفاء القسري لعدة أشهر، قبل مثوله لأول مرة أمام قاضٍ في 4 نونبر 2013″، مشيرة إلى أنه بقي محتجزا في الحبس الانفرادي لمدة ست سنوات تقريباً، مما يعني أن هذا “وضعَ ضغطًا كبيرًا على صحته النفسية والبدنية”، وفق تعبيرها.

  واعتبرت أن بذلك انتهكت السلطات المصرية، الحظر المطلق للتعذيب، وغيره من ضروب المعاملة السيئة بموجب القانون الدولي.

  وقالت إن السلطات المصرية لديها سجل مروع في احتجاز السجناء في الحبس الانفرادي المطول، وفي ظروف مزرية، وكذلك تعريض السجناء للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة.

وفاة مرسي أمر فضيع

142087388299 L - جديد24
رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهيومن رايتس ووتش

  من جهتها، قالت سارة ليا ويتسون، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ “هيومن رايتس ووتش”، في تغريدة لها، إنّ وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي إثر نوبة قلبية خلال جلسة محاكمته أمر فظيع لكنه متوقع.

  وأوضحت أن الوفاة أمر فظيع، لكنه متوقع تماما، نظرا لفشل الحكومة (المصرية) في توفير الرعاية الطبية الكافية له (مرسي)، أو الزيارات العائلية اللازمة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق