السياسية

من موقع المعارضة..البيجيدي يستحضر التقارير الدولية لمهاجمة شركة “لارام”

وجه فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، انتقادات لاذعة لشركة “لارام” واصفا الخدمات التي تقدمها بـ”الغير المريحة” و”المسيئة لصورة المغرب”، داعيا الشركة إلى الاجتهاد لتحسين عروضها واحترامها لمواعيد الرحلات.

واعتبر الفريق خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة، الثلاثاء 25 يونيو الجاري، بمجلس النواب بحضور وزير السياحة محمد ساجد، لمناقشة العرض الذي قدمه المدير العام لشركة “لارام” عبد الحميد عدو في 21 ماي الماضي، أن تأخر الرحلات وإلغاء أو تأجيل أخرى، يقدم صورة سلبية على البلاد.

وفي كلمة له باسم فريق “البيجيدي” بمجلس النواب، قال البرلماني عز العرب حليمي، إن على الشركة أن تجتهد وتوفر عروضا تفضيلية للجالية المغربية المقيمة بالخارج، وبأسعار تراعي مكانتهم والاهتمام الذي يليق بهم، مشيرا إلى أن هناك تأخرات كثيرة في رحلات “لارام” وأيضا، تأجيل وإلغاء بعضها، مما يؤدي إلى فقدان الثقة في الشركة، وبالتالي البحث عن البديل.

وأضاف حليمي، أن “مجموعة من الشركات تجتهد من أجل توفير ظروف سفر مناسبة ومريحة لزبنائها”، لافتا إلى أن “هناك تقارير دولية تقول بأن الخدمات والأمن بالشركة غير مريحة ويجب الانتباه إلى هذه المؤشرات والاشتغال عليها”.

ومن جابنه، قال البرلماني محمد الصديقي، عن حزب العدالة والتنمية، إن الشركة تلعب دورا دبلوماسيا، وأن الارتباك الذي تعرفه بعض رحلاتها، من حيث التأخير، أو الإلغاء، أو التأجيل، يتسبب في المس بصورة البلاد في الخارج، مردفا أن المسافرين يتأثرون سلبا بتأخر طائرات “لارام”، آخرها تأخر طائرة كانت متوجهة إلى أكادير، بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء لأزيد من ساعة، دون أن يتم إخبار المسافرين بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى