يارب السلامة…ثمانية حالات إنتحار في ظرف ثلاث أيام بمناطق الريف

يارب السلامة…ثمانية حالات إنتحار في ظرف ثلاث أيام بمناطق الريف

لازال نزيف الانتحارات متواصل بمناطق الريف الكبير، وبات الأمر مخيفا مع تصاعد هذه الظاهرة في الأونة الأخيرة حيث سجلت منطقة الشمال خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ثمانية حالات انتحار، الامر الذي يدعو الى طرح اكثر من علامة استفهام .

  شهدت الأيام الثلاثة الأخيرة، من الخميس إلى يوم أمس السبت، تسجيل 8 حالات انتحار : 4 حالات في تطوان و3 حالات بطنجة فيما سجلت حالة اخرى بالريف الشرقي بمدينة العروي.

  ففي مدينة تطوان تم تسجيل انتحار فتاة قاصر في منطقة بني سعيد بضواحي المدينة، بالإضافة إلى انتحار شابين أحدهما متزوج بالمدينة، فيما الحالة الرابعة تتعلق بانتحار سيدة بالمضيق تنحدر من شفشاون متزوجة وأم لخمسة أطفال وذلك في ظروف غامضة.

  وفيما يخص مدينة طنجة، فقد تم تسجيل يوم أمس السبت 3 حالات انتحار في المدينة، ويتعلق الأمر برجل ستيني وامرأة وشاب،أنهوا حياتهم إنتحارا بين شنق وتناول لحبوب سامة.

  اما بمدينة العروي يتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 19 سنة اقدم على وضع حد لحياته على سطح منزله بحى براقة اذلك في الساعات الاولى من صباح الاحد.

  وللإشارة فإن الظاهرة الإنتحارات تحصد معدلات مخيفة أسبوعيا وشهريا بمنطقة الريف وتعود الاسباب الرئيسية الى ضيق الافق وانتشار الفقر والهشاشة، وارتفاع تكاليف المعيشة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق