اتفاق بين “عسكري” السودان و”الحرية والتغيير”

حول العالمسلايدر
12 يوليو 2019
اتفاق بين “عسكري” السودان و”الحرية والتغيير”

أعلنت الوساطة الإفريقية الإثيوبية المشتركة, اليوم الجمعة, أن قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان توصلا إلى اتفاق كامل بشأن “الإعلان السياسي” الم حدد لكافة مراحل الفترة الانتقالية.

وقال مبعوث الاتحاد الإفريقي محمد الحسن ولد لبات, في مؤتمر صحفي عقب نهاية اجتماع ثالث بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري بالخرطوم : “اجتمع وفدا التفاوض من قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري في جولة ثالثة للمفاوضات, واتفقا اتفاقا كاملا خلال المباحثات على الإعلان السياسي الم حدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية”.

وأضاف “تم ذلك في جو أخوي وبناء ومثمر”.. مشيرا إلى أن الجانبين سيعقدان اجتماعا جديدا غدا السبت لدراسة الم صادقة على الوثيقة الثانية, وهي الإعلان الدستوري. للتذكير فإن المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير قد توصلا في 5 يوليو الجاري لاتفاق نهائي بشأن إدارة الفترة الانتقالية في البلاد عبر وساطة إثيوبيا والاتحاد الإفريقي وذلك بعد خلافات بين الجانبين تمحورت حول تشكيلة الإدارة التي ستحكم البلاد في هذه المرحلة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلا, ويتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين, إضافة إلى عضو آخر يتوافق عليه الطرفان, لكن الوسيط الإفريقي أعلن مؤخرا إرجاء تسليم مسودة الاتفاق إلى الطرفين لأسباب وصفها بالفنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend