التامك يمنح نزلاء السجون “فسحة” المخيمات الصيفية

2 يوليو 2019
التامك يمنح نزلاء السجون “فسحة” المخيمات الصيفية

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن تنظيم الدورة الثانية من برنامج الملتقى الصيفي للأحداث تحت شعار “من أجل استثمار أفضل للوقت”، وذلك خلال الفترة الممتدة من 2 يوليوز إلى غاية 6 شتنبر 2019.

وأفاد بلاغ للمندوبية بأن النسخة الثانية للملتقى ستعرف مشاركة 3000 نزيلة ونزيل ، أي بزيادة 150 في المائة مقارنة بالسنة الماضية، موزعين على ثماني مؤسسات سجنية هي: مركز الإصلاح والتهذيب عين السبع بالدار البيضاء، مركز الإصلاح والتهذيب ابن سليمان، السجن المحلي الأوداية بمراكش، السجن المحلي آيت ملول 2 بأكادير، السجن المحلي أزرو، السجن المحلي طنجة 2، السجن المحلي الناظور 2، والسجن المحلي خريبكة 2.

وأضاف البلاغ أنه سيتم خلال هذا الملتقى اعتماد برنامج يومي مكثف ومتنوع، يتضمن أنشطة تربوية وترفيهية ورياضية، وكذا ورشات في التنمية الذاتية، بالإضافة إلى أنشطة تروم نشر قيم التسامح والتعايش وتقبل الاختلاف ومبادئ الوسطية والاعتدال، مما سيتيح خلال اليوم الأخير من كل مرحلة تنظيم سهرة ختامية، يتم من خلالها إبراز أعمال النزلاء وإبداعاتهم. كما سيتم عند نهاية جميع مراحل الملتقى اختيار أجود الأعمال الإبداعية وعرضها في حفل ختامي ينظم لهذا الغرض.

وسجل المصدر أن هذه الدورة ستعرف مشاركة النزيلات الأحداث لأول مرة، وذلك تنزيلا للمخطط الاستراتيجي للمندوبية العامة، خاصة في المحور المتعلق بمقاربة النوع والهشاشة، وكذا حرصا منها على اشراك النزيلات في مختلف البرامج التأهيلية. وأشار المصدر ذاته إلى أن تنظيم هذا البرنامج يتم اعتمادا على الإمكانيات الذاتية للمندوبية العامة، سواء على مستوى اللوجستيك أو على مستوى التأطير، بحيث تم تجنيد 33 موظفا تابعا لها للسهر على تأطير فقرات أنشطة الملتقى الصيفي للأحداث، بالإضافة إلى بعض أطر جمعيات المجتمع المدني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend