طفلة أخرى تموت متأثرة بلدغة عقرب

10 يوليو 2019
طفلة أخرى تموت متأثرة بلدغة عقرب

لفظت أنفاسها الأخير الطفلة لوجين عبد المجيد السرار، اليوم، متأثرة بسم لدغة عقرب فجر هذا اليوم، لتحلق بدعاء وفاطمة اللتين توفيتا قبل أسبوع بنفس السبب ضمن قافلة من ضحايا سم العقارب والأفاعي.

وقد انتشرت صورة الصغيرة، وهي لا تزال حية، رفقة صورة أخرى لوالدها وهو يعانقها بعدما توفيت في أحد المراكز الصحية، انتشرت بشكل كبير اليوم في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ولم يتبين بعد المكان الذي تنتمي إليه الطفلة ووالدها، وفي المنشور المروج هذه الإضافة: “رحلت هذه الطفلة البريئة بسبب لدغة عقرب لعين، نسأل الله الصبر لوالد “لجين” الذي فقد زوجته وابنه قبل فترة بسبب سقوط جدار المنزل عليهم ولم تتبق له إلا هذه البنت التي رحلت هي الأخرى هذا اليوم، لتلحق بأمها وأخيها.. إلى عليين مع الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق