مجتمع

مؤلم..العثور على طفل مشنوق يشتبه في تعرضه للاغتصاب بمكناس

تم العثور في الساعات الاولى من صباح اليوم الخميس 11 يوليوز، على جثة طفل يبلغ من العمر 11 سنة، مشنوقا بطريقة بشعة، بواسطة حبل سميك، وذلك بالقرب من مدرسة المعلمين سابقا بسهريج الصواني بمدينة مكناس.

وفي تفاصيل الواقعة الأليمة، عثر مجموعة من المواطنين، على جثة الطفل المختفي عن الأنظار منذ عدة أيام، جثة هامدة معلقة بالمكان السابق ذكره، حيث يرجح حسب “ساكنة المنطقة” أن يكون قد تعرض لعملية قتل، بعدما تم اغتصابه من طرف أشخاص مجهولين.

وفور اشعارها بالواقعة، انتقلت الى عين المكان المصالح الامنية مرفقة برجال الوقاية المدنية، حيث عملو على نقل جثة الهالك صوب مستودع الاموات لغخضاعه للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة، فيما تم فتح تحقيق معمق للكشف  عن ظروف وملابسات وفاة الطفل القاصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى