مديرية الأمن تنفي ماجاء به شقيق ضحية جريمة إطلاق الرصاص في الدار البيضاء

مديرية الأمن تنفي ماجاء به شقيق ضحية جريمة إطلاق الرصاص في الدار البيضاء

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا تنفي فيه صحة ما يتداول إعلاميا كون شقيق ضحية جريمة إطلاق النار بالدار البيضاء، التي نفذها شرطي ممتاز، تلقى زيارة من عناصر أمنية طلبت منه عدم الإفصاح عن أسباب وملابسات وفاة الهالكة.

كما نفت المديرية، ما جاء على لسان شقيق الهالكة بأنه تلقى أوامر من لدن السلطات بإقامة الجنازة بمنزل الأسرة بمنطقة اسباتة وليس بمولاي رشيد بالدار البيضاء، حيث كانت تقيم شقيقته.

وأورد بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أنها “إذ تجدد نفيها القاطع لهذه المزاعم التي لا تستند على أي أساس واقعي أو منطقي”، فهي تؤكد في المقابل “حرصها الراسخ على مبادئ ربط المسؤولية بالمحاسبة، فضلا عن التواصل الإيجابي والشفاف فيما يخص القضايا والوقائع المتصلة بالعمل الشرطي، وذلك بقدر حرصها على الاحتفاظ بحقها في اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل من ثبت تورطه في اختلاق ونشر هذه الادعاءات الكاذبة والعارية من الصحة”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق