أول حالة وفاة لشاب من آسفي داخل ثكنة التجنيد العسكري بمكناس

أول حالة وفاة لشاب من آسفي داخل ثكنة التجنيد العسكري بمكناس

توفي صباح اليوم الجمعة الشاب المجند “عبد الكبير حسني ” عن عمر يناهز 22 ربيعا، إبن مدينة آسفي و تحديدا المدينة القديمة، و ذلك بالثكنة العسكرية لمدينة مكناس، بعد مرور أيام قليلة على التحاقه بالخدمة العسكرية تلبية لنداء الوطن .

و كشف مصدر مقرب من عائلة الضحية أن الشاب المتوفي كان يعاني قيد حياته من داء السكري، و أنه أسلم البروح لبارئها جراء مضاعفات صحية أدت إلى وفاته.

ويُشار إلى أن جثمان الفقيد سيصل اليوم الجمعة ليلا إلى مدينة آسفي .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق