جدل حقوقي يطالب بتوضيح حقيقة بناء “نصب الهولوكوست” في المغرب

جدل حقوقي يطالب بتوضيح حقيقة بناء “نصب الهولوكوست” في المغرب

طالب حقوقيان مغربيان، الحكومة بإصدار توضيح حول الأخبار المتداولة عن عزم منظمة ألمانية بناء نصب تذكاري ومركز تعليمي لـ”الهولوكوست” قرب مدينة مراكش.

الناشط الحقوقي، حميد الوالي، حث الحكومة اليوم الأحد عبر الفيسبوك، على إظهار الحقيقة في ظل التقارير الإعلامية عن إنشاء نصب تذكاري لـ”الهولوكوست”.

وتساءل عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع قائلا “هل أصبح المغرب ماخورا للصّهينة والدعاية الصهيونية إلى هذا الحد”.

وأوضح هناوي على الفيسبوك “ترى لماذا لا يتم بناء نصب تذكاري لضحايا الإرهاب الصهيوني النازي الحقيقي على مدى أكثر من 70 عاما بحق فلسطين الأرض والإنسان والمقدسات”.

وتابع “لماذا لا يتم بناء نصب تذكاري لحارة المغاربة بالقدس، التي اغتصبها اليهود الصهاينة”.

ودعا الحكومة إلى توضيح الأمر، متسائلا عن “علاقة المغرب بالهولوكوست حتى يتم بناء أكبر نصب له في العالم”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق