درك سطات يطارد سارقي الكوكايين الذي لفظه شاطئ سيدي رحال

2019-08-15T10:42:36+00:00
2019-08-15T13:12:06+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
درك سطات يطارد سارقي الكوكايين الذي لفظه شاطئ سيدي رحال

تواصل مصالح الدرك الملكي بسرية برشيد وجهوية سطات تحرياتها لكشف مصدر المخدرات (كوكايين) التي لفظها البحر نهاية الأسبوع الماضي بمنطقة سيدي رحال الشاطىء.

وحسب ما أكدته مصادر مطلعة فإن اكتشاف أمر هذه الكمية جاء على إثر إخبارية من مواطنيين ، كانوا يقومون بجولة في المنطقة الساحلية قبل أن يعثروا على رُزم من المخدرات تتقاذفها مياه الشاطئ، فيما وجدت أخرى فوق الرمال.

وفور اكتشاف هذه الكمية من المخدرات حلت بالمكان تعزيزات إضافية من الدرك الملكي عملت على تمشيط المنطقة، التي تم العثور فيها على رزم الكوكايين، لتفادي تسرب كميات منها إلى تجار المخدرات أو وقوعها في يد بعض رواد الشاطئ.

كما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات العثور على المخدرات في شاطىء سيدي رحال، بعد تحريات قامت بها عناصر المركز القضائي رفقة القائد الجهوي تم إيقاف 11 شخصا من بينهم قاصر تبين أنهم قاموا بسرقة أكياس مهمة من الكوكايين عملت العناصر الدركية على حجزها ،فيما لم تستبعد مصادر مطلعة أن يتم اللجوء إلى رفع البصمات الموجودة على صفائح الكوكايين، التي تم تلفيفها بعناية، من أجل تحديد هوية الأشخاص المتورطين في الموضوع، وكذا الجهة التي أتت منها كميات الكوكايين التي وجدت بالشاطئ .

المصادر نفسها لم تستبعد أن تكون هذه المخدرات جزءا من شحنة كبيرة تم التخلص منها بسبب عطب تقني أصاب المركب الذي كان يستعمل في تهريبها، بعد أن عمدت شبكات التهريب إلى تغيير طرق اشتغالها، وتنويع النقط الساحلية التي تعتمد من أجل نقل البضاعة، خاصة بواسطة قوارب خشبية مزودة بمحركات قوية وإيصالها إلى نقطة إلتقاء وسط المياه حيث يكون المشتري في الانتظار

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق