رزم كوكايين بشاطئ سيدي رحال

رزم كوكايين بشاطئ سيدي رحال

لفظت أمواج البحر، أول أمس (الإثنين) ، كمية هامة من المخدرات بشاطئ سيدي رحال التابع إداريا لإقليم برشيد،عثر عليها ملفوفة داخل رزم بلاستيكية، يعتقد أن أصحابها تخلصوا منها في عرض البحر بعد أن شعروا بالخطر.

ووفقا لمصادر “جديد24″، فإن الكمية التي عثر عليها بالشاطئ،وصل وزنها حوالي أزيد 2970 كيلوغرام من مخدر «الكوكايين »، وكانت مكدسة داخل رزمة محكمة الإقفال، ما جعل بعض المواطنين  يقوم بإخطار المصالح الأمنية، التي حضرت إلى الشاطئ وقامت بالمعاينة القانونية للمخدرات قبل حجزها لإحالتها على مصلحة الجمارك بسطات.

وأكدت المصادر نفسها، أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق في الموضوع، فباشرت عناصر الدرك الملكي بسرية برشيد تحت إشراف القائد الاقليمي للدرك تحرياتها للكشف عن ملابسات الحادث، والتعرف عن مصدر هذه الكمية من المخدرات وظروف إلقائها في البحر.

ولم تكن المرة الأولى التي يتم فيها العثور على كميات من المخدرات بشاطئ  سيدي رحال، إذ اعتادت، في السنوات الأخيرة، مافيات التهريب الدولي للمخدرات، على استخدام  سفن الصيد البحري في عملية نقل المخدرات وتسليمها في عرض البحر إلى سفن عابرة أخرى، إلا أنها تعمد، إذ تم كشفها ومطاردتها من قبل زوارق الدرك أو البحرية الملكية، إلى التخلص من حمولاتها والهروب نحو وجهة مجهولة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق