أسماء المرابط الباحثة في مركز الدراسات والبحوث التابع للرابطة المحمدية للعلماء سابقا تغادر الوطن

السياسيةسلايدر
أسماء المرابط الباحثة في مركز الدراسات والبحوث التابع للرابطة المحمدية للعلماء سابقا تغادر الوطن

في خطوة مفاجئة أعلنت أسماء المرابط، الطبيبة المتخصصة في تشخيص أمراض سرطان الدم ورئيسة مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام التابع للرابطة المحمدية للعلماء، الذي قدمت استقالتها منه في مارس 2018، عن مغادرتها للتراب الوطني.

وقالت أسماء المرابط، التي أثارت جدلا حولها بسبب موقفها من تغيير نظام الإرث، في تدوينة لها على حائطها الأزرق، اليوم الأحد 15 شتنبر: ”في طريقي إلى سفر طويل وإقامة خارج الوطن … محطة جديدة في حياتي لمدة لا يعلمها إلا الله.. حب هذا الوطن لن يفارقني.. أسأله تعالى السلامة والبركه في الصحه و الوقت و العفو و العافية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق