البراهمة :”اعتقال الريسوني هو انتقام من جريدة “بوعشرين”،ويجب تعميم العلاقات الجنسية الرضائية لدى البالغين في المجتمع”

السياسيةسلايدر
البراهمة :”اعتقال الريسوني هو انتقام من جريدة “بوعشرين”،ويجب تعميم العلاقات الجنسية الرضائية لدى البالغين في المجتمع”

وصفت الكتابة الوطنية لحزب النهج الديمقراطي اليساري اعتقال الصحافية هاجر الريسوني ب”التعسفي”، قائلة : ” الاعتقال التعسفي الذي تعرضت له الصحفية هاجر الريسوني يندرج في إطار تصاعد التغول البوليسي للدولة المخزنية ونهج سياسة فبركة الملفات لتكميم كافة الأفواه المخالفة”.

وذكر الحزب في بيان له أنه يطالب ب” إطلاق سراح الصحافية هاجر وسراح كل من اعتقل معها وإعادة النظر في كافة القوانين المجحفة في حق النساء ومن بينها الحق في الإجهاض الذي يندرج في إطار حقوق المرأة”.

وفي اتصال هاتفي ل”جديد24” مع مصطفى البراهمة الأمين العام لحزب النهج الديمقراطي، صرح بأن “هاجر الريسوني  يتم التضييق عليها لأنها صحفية بجريدة “بوعشرين” ، وبخصوص الإجهاض السري فحسب تصريحات رئيس الجمعية المغربية للإجهاض السري تتم 400 عملية في اليوم”.

وأضاف البراهمة “هاجر الريسوني ليس هناك ما يثبت أنها قامت بالإجهاض، وبالنسبة للعلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين يجب أن تكون مقبولة ومعممة في القانون والمجتمع”.

وأشار الأمين العام لحزب النهج الديمقراطي إلى أن “الغرض من اعتقال هاجر الريسوني هو الانتقام من الجريدة ومن ال”ريسوني””.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق