الفنان محمد خدي يغادر في صمت إلى دار البقاء

الفنان محمد خدي يغادر في صمت إلى دار البقاء

بعد صراع طويل مع المرض وفي صمت مستفز، أسلم الفنان محمد خدي الروح الى بارئها صياح يومه الاثنين 2شتنبر الجاري بإحدى المصحات بالرياط.

الفنان والمسرحي والممثل القدير خدي أعطى الكثير للفن والمسرح وظل يناضل في هذا المجال الإبداعي تشخيصا وإخراجا وتأليفا ، واستمر في اجتهاده من خلال فرقته مسرح اليوم والغد.

وفاة الفقيد محمد خدي ابن سلا ، جاء أياما قليلة بعد فقدان الساحة الفنية لهرم من أهرام الفن والتمثيل المرحومة أمينة رشيد ، في مشهد حزين ، يفتقد فيه الفن والإبداع المغربي ألمع فنانيه وفناناته بوثيرة صادمة أجهزت على رواد ومؤسسي ومبدعي المسرح والفن والسينما ..رحم الله الفنان خدي وجميع فقيدي وفقيدات الفعل الإبداعي ببلادنا .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق