النقابة الوطنية للصحافة تندد بحملة التشهير التي تتعرض لها الصحافية هاجر الريسوني

النقابة الوطنية للصحافة تندد بحملة التشهير التي تتعرض لها الصحافية هاجر الريسوني

ندد المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بـ”حملة التشهير المغرضة وغير الأخلاقية التي تعرضت لها الصحافية هاجر الريسوني من طرف بعض المنابر الإعلامية، التي اختارت عدم احترام مبادئ أخلاقيات المهنة في تناول هذا الملف”.

وحسب بيان النقابة الذي توصل موقع “جديد24” بنسخة منه، اليوم الأربعاء، دعا المكتب التنفيذي جميع الصحافيين والصحافيات إلى التصدي لهذه الممارسات المشينة والمسيئة للمهنة وللجسم الإعلامي ككل،كما طالب بإلحاح احترام قرينة البراءة كمبدأ قانوني وحقوقي مقدس.

وأضاف ذات البلاغ أن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية انتداب محام للإطلاع على مضامين ملف القضية ودراسته لإعداد تقرير في الموضوع، ومتابعة جميع التطورات المرتبطة به للتعامل مع هذه القضية بما يجب من مسؤولية وحرص على توفير جميع الضمانات وشروط المحاكمة العادلة.

يشار أن الصحفية هاجر الريسوني أوقفتها السلطات الأمنية يوم السبت المنصرم بإحدى عيادة طب النساء بالعاصمة الرباط، و وضعت بالسجن المحلي بالعرجات في إنتظار إستكمال مساطر البحث والتحقيق وإحالتها على جلسات المحاكمة التي ستبدأ في 9 من هذا الشهر.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق