مجزرة الطيور تطيح برؤوس كبيرة في الوزارة أخنوش

مجزرة الطيور تطيح برؤوس كبيرة في الوزارة أخنوش

أحدثت واقعة “إبادة طيور مراكش” رجة قوية داخل مكاتب وزارة وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وأسقطت مسؤولين جهويين.

وحسب ما أفادته جريدة “أخبار اليوم” فقد قامت المصالح المركزية للوزارة بإعفاء المدير الجهوي لجهة مراكش آسفي من مهامه، إلى جانب رئيس وحدة مراقبة الحياة البرية بالأطلس الكبير، بعد ارتكاب صيادين خليجية لمجزرة في حق الطيور.

وكان صيادون خليجيون في رحلة صيد نظمتها شركة محلية متخصصة وثقوها بالصور والفيديوهات للاستمتاع لكنها كانت دليل إدانة لما ارتكبوه في حق طيور اليمام.

وقام هؤلاء الصيادون بقنص أزيد من 1400 يمامة وجمعوها في مساحة صغيرة فيما يشبه عملية “إبادة” لهذا الصنف من الطيور.

وجاء قرار الاعفاء بعد أن تبين للوزارة الوصية أن الصيادين الخليجيين ارتكبوا فعلا “إبادة للطيور” لأنهم تجاوزوا ثلاث مرات الحصة القانونية المسموح بها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق