سلايدرقضايا وحوادث

أزيد من 500 مليون قيمة منصة رقمية إسبانية بالدارالبيضاء.. التفاصيل!!

كشفت شركة “مينسيت”، إحدى فروع العملاق الإسباني “إندرا” المتخصصة في الحلول الرقمية والأنظمة المعلوماتية عن تفاصيل فوزها بصفقة تشييد منصة معلوماتية خاصة بتسيير مدينة الدارالبيضاء، بموجب طلب عروض أطلقه مجلس مدينة العاصمة الاقتصادية شهر أبريل الماضي.

وأوضحت الشركة الإسبانية، من خلال بلاغ رسمي، أن مشروع منصة رقمية لمعالجة المعطيات الحضرية للمدينة، الذي تجسد في صفقة تفوق 5 ملايين درهم، تتجلى أساسا في تطوير برنامجها للتحول الرقمي.

وزاد البلاغ أن هذه المنصة عبارة عن “عقل متكامل” يجمع بين تقنيات إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، لتحليل المعلومات من مختلف الخدمات في المدينة، حيث ستعمل المنصة الرقمية على تحليل البيانات الخاصة بالنفايات والطاقة والمياه، إضافة إلى تحليل حركة المرور لاتخاذ القرارات والاستجابة للأحداث في الوقت الحقيقي أو محاكاة السيناريوهات الممكنة لتحديد أفضل السياسات العامة وتوليد خدمات عامة تتكيف بشكل أفضل مع احتياجات السكان.

واستنادا لـ”مينسيت”، سيتم دمج معطيات خدمات النظافة، مثل فترات جمع النفايات أو موقع أو حجم الحاويات، إلخ ، بالإضافة إلى نظام إدارة المسالخ ونظام سوق الجملة. فواكه و خضر، كما سيتم أيضا إجراء اختبارات المفاهيم لدمج أجهزة إنترنت الأشياء في المنصة، والتي تجمع المعلومات في مجالات مثل البيئة أو النقل أو الطاقة أو الإضاءة المراد معالجتها.

وأضافت الشركة أن المشروع يهدف إلى زيادة الشفافية من خلال البيانات المفتوحة المصدر، من خلال نشرها على البوابة الإلكترونية لمدينة الدار البيضاء.

وقدمت الشركة الإسبانية نتائج عملها في مدن أخرى، وقالت إن من شأن تبني منصة معلوماتية خاصة بالمدينة، أن يؤدي إلى خفض فاتورة الطاقة للإضاءة والمباني العامة بنسبة 45 بالمئة أو أكثر من 35بالمئة استهلاك المياه للري ، وكذلك تحسين المواعيد النهائية لحل الطلبات والشكاوى أو الاقتراحات المقدمة من المواطنين بنسبة 25بالمئة.

تظهر المشروعات الرائدة لإدارة النفايات الذكية التابعة للشركة أيضًا انخفاضا كبيرا في التأثيرات البيئية والاقتصادية من خلال تحسين طرق التجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى