سلايدرقضايا وحوادث

منتدى الكرامة يستنكر اعتقال الصحفي عمر الراضي ومتابعة الصحافيين بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة والنشر

جديد24

استنكر منتدى الكرامة في بيان له صدر اليوم، اعتقال الصحفي عمر الراضي، وأعلن رفضه للقرار الصادر بإدانة الصحافيين الثلاثة والمستشار البرلماني، كما استنكر المتابعات المتزايدة للصحافيين بسبب التعبير عن آرائهم وممارسة مهنتهم والتضييق عليهم ومحاكمتهم، بناء على مقتضيات القانون الجنائي واستبعاد قانون الصحافة والنشر.

وهذا نص البيان، كاملا:

“تلقى منتدى الكرامة لحقوق الإنسان باستنكار شديد خبر استدعاء الصحافي عمر الراضي من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في ظرفية وبطريقة غير مفهومة المرامي والأهداف، بسبب تغريدة منسوبة له تعود لأكثر من ثمانية أشهر مضت، ثم قرار وكيل الملك بإيداعه السجن وتقديمه للمحاكمة في حالة اعتقال، وكذا قرار المحكمة برفض منحه السراح المؤقت واستمرار اعتقاله أثناء مجريات المحاكمة، كما تلقى أيضا باستغراب قرار محكمة الاستيناف بالرباط القاضي بتأييد الحكم الابتدائي في حق ثلاث صحفايين ومستشار برلماني، والذي أدانهم بستة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة عشرة آلاف درهم.
إن منتدى الكرامة لحقوق الإنسان إذ يستنكر هذا الاعتقال والمتابعات والأحكام الصادرة في حق الصحافيين، بسبب ممارسة مهنتهم، وكذا بعض المعتقلين بسبب التعبير عن آرائهم، يعلن للرأي العام ما يلي:

– استنكاره لقرار متابعة الصحافي عمر الراضي وتقديمه للمحاكمة في حالة اعتقال بسبب تدوينة قديمة صدرت في ظروف خاصة، وعلى إثر قرار قاسي استنكره الجميع، ويطالب بإطلاق سراحه فورا، وجعل حد لقرار متابعته ومحاكمته.

– رفضه للقرار الصادر بإدانة الصحافيين الثلاثة والمستشار البرلماني، ودعوته إلى تصحيح هذه الوضعية وفق ما هو متاح قانونا.

– استنكاره للمتابعات المتزايدة للصحافيين بسبب التعبير عن آرائهم وممارسة مهنتهم والتضييق عليهم ومحاكمتهم، بناء على مقتضيات القانون الجنائي واستبعاد قانون الصحافة والنشر، والمس المتزايد بحرية التعبير كحق أساسي من حقوق الإنسان مكفول بمقتضى الدستور والمواثيق الدولية.

– يعلن المنتدى تثمينه للدينامية الحقوقية الرامية إلى النضال من أجل إطلاق الصحافي عمر الراضي، وباقي معتقلي الرأي، وانخراطه في فعالياتها، وبهذه المناسبة يدعو إلى مزيد من تكثيف التنسيق بين مكونات الحركة الحقوقية بهذا الخصوص.

– يجدد دعوته لجميع الفاعلين مدنيين ورسميين إلى المزيد من اليقظة والحذر من أجل تحصين المكتسبات الحقوقية والتصدي للنزعة التراجعية وإرادات الانتكاس المتصاعدة التي بدأت تظهر وتتوسع.

الرباط، في: 28 دجنبر 2019
عن المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان
ذ. عبد الصمد الإدريسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى