إبن أحمد: هذا ما قررته المحكمة في حق رئيس جماعة ومستشار برلماني متهم بتزويد مؤسسة سجنية باللحوم الفاسدة

2020-02-17T14:21:50+00:00
2020-02-17T14:31:02+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
إبن أحمد: هذا ما قررته المحكمة في حق رئيس جماعة ومستشار برلماني متهم بتزويد مؤسسة سجنية باللحوم الفاسدة

جديد24_سطات

كشفت مصادر حقوقية لـ”جديد24″ أن الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمدينة إبن أحمد، قررت صباح اليوم الاثنين 17 فبراير الجاري، تأجيل ملف المستشار البرلماني ورئيس جماعة “سيدي حجاج” إقليم سطات، المتابع في حالة سراح، في قضية تزويد مؤسسة سجينة باللحوم الفاسدة، إلى غاية 2 مارس المقبل.

و يتعلق الأمر ب (ع. ه) مستشار برلماني بالغرفة التانية و عضو بجهة الدار البيضاء سطات و رئيس جماعة “سيدي حجاج” التابعة للنفود الترابي لإقليم سطات، الذي أمر وكيل الملك بمدينة خريبكة بالتحقيق معه، بناء على شكاية  توصل بها سابقا من مدير السجن المحلي بخريبكة.

وأثبتت النيابة العامة تورط المستشار البرلماني الذي ينتمي لحزب “الأصالة و المعاصرة”، بعدما باشرت في وقت سابق مجموعة من التحقيقات، وكشفت خبرة طبية على اللحوم الموجهة الى نزلاء السجن المحلي بخريبكة، التي أكدت التهم المنسوبة إليه.

وفي نفس السياق طالبت هيئة حقوقية بأولاد امراح بتسريع محاسبة المتهم بالأفعال المنسوب إليه حسب المساطر القضائية المعمول بها، مؤكدة أن المعني بالأمر له ملفات أخرى تتعلق بتزويد المؤسسات السجنية بالبضائع الفاسدة على حد تعبيرها.

وكانت المحكمة الابتدائية بابن احمد قد قضت في وقت سابق بالحكم على المستشار البرلماني المذكور بشهرين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق