سلايدرقضايا وحوادث

اتهام عمدة آسفي الذي ينتمي للبيجيدي بالتلاعب في مشروع ملكي واخوانه يتضامنون معه بإصدار هاشتاغ “عبد الجليل لبداوي ماشي شفار”

عملا بمنطقهم “انصر أخاك ظالما أو مظلوما”، في التعامل مع قضايا تورط فيها إخوانهم في الحزب، قام عدد من برلمانيي وقياديي الكتابتين الإقليمية والمحلية لحزب وشبيبة العدالة والتنمية بآسفي، بزيارة لمنزل عمدة آسفي، عبد الجليل لبداوي، للتضامن معه بعد إحالته على غرفة الجنايات بتهم ثقيلة.

كما نشر البرلماني عن حزب المصباح، إدريس الثمري، صورة للبرلمانيين وهم رفقة العمدة لبداوي مرفقة بهاشتاغ: “عبد الجليل لبداوي ماشي شفار”.

 و كان قاضي التحقيق في الغرفة الثالثة لجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، يوسف الزيتوني،  قد أصدر في الملف الذي يحمل عدد 09/2019 قرارا بمتابعة عبد الجليل لبداوي، عمدة آسفي عن حزب العدالة والتنمية، ومعه عبد الجليل بزيزي، الرئيس السابق لقسم التعمير، وعبد الحق الفلاحي، رئيس القسم التقني بمجلس مدينة آسفي، وإحالتهم جميعا على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمتهم طبقا للقانون، وذلك على علاقة بالتلاعبات التي شهدها المشروع الملكي “برج الناظور” الذي كلف 146 مليار سنتيم، وصرف عمدة آسفي لتعويضات غير قانونية فاقت مليار سنتيم.

وتضمن قرار إحالة لبداوي ومن معه على المحاكمة بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش تهما ثقيلة، حيث وجهت للعمدة جنايات تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، ومحاولة تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، والتزوير في محرر رسمي واستعماله، فيما وجهت لعبد الجليل بزيزي وعبد الحق الفلاحي تهم التزوير في محرر رسمي والمشاركة في محاولة تبديد أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى