السياسيةسلايدر

“اختلالات” تنظيمية تدفع زيزي إلى الاستقالة من رئاسة لجنة اللوجيستيك والإعلام الخاصة بمؤتمر” البام“

على بعد أيام قليلة من تنظيم حزب الأصالة والمعاصرة مؤتمره الرابع لاختيار أمين عام جديد خلفا لحكيم بنشماش، قدم المكي زيزي، استقالته من رئاسة لجنة اللوجيستيك والإعلام والاستقبال والتواصل الخاصة بهذا الموعد الذي ستتجه إليه الأنظار في السابع من فبراير الجاري.

دواعي إقدام زيزي على هذه الخطوة المفاجئة التي من شأنها إرباك عملية التحضير للمؤتمر التي تسهر عليها لجنة يترأسها سمير كودار، تتلخص في وقوفه في أعقاب زيارة قام بها بمعية بعض أعضاء اللجنة وبحضور خالد أدنون، المدير العام للحزب، على عـدم احتـرام بعـض المواصفات التي تم تقديمها في العرض التقني للشركة، دون حصوله على توضيحات بهذا الشـأن، بسبب غياب أي مسؤول ممن قدموا  العرض الذي على أساسه منحت الصفقة بقيمة تتجاوز أحد عشر مليون وتسعمائة ألف درهم، نصفها بتمويل من المال العام.

زيزي المرشح بدوره لقيادة “الجرار” عدّد في رسالة استقالته إلى رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر سمير كودار، ما أسماها بـ”الاختلالات” التي تشوب استعدادات الشركة الحائزة على صفقة تنظيم المؤتمر، أبرزها عدم اعتماد شاشات كبيرة الحجم و تعويضها بيافطات كبيرة، عدم توفير جزء مهم من المنصات، علاوة على اعتماد وطبع شعـار رسمي خاص بالمؤتمر لم تتم المصادقة عليه داخل لجنة اللوجيستيك، وكذا شعارات فرعية لم يتم الاطلاع عليها قبل اعتمادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى