رياضةسلايدر

الحافظي يضع الرجاء أمام خيارين.. الموافقة على احترافه أو تنفيذ مطالبه المالية

يعتبر عبد الإله الحافظي من اللاعبين المتميزين بالرجاء، كرويا وأخلاقيا. وتقدم الحافظي في السن يفرض عليه تأمين مستقبله الاجتماعي، خاصة وأن لاعب كرة القدم معرض للعديد من العوارض التي تهدد مستقبله الكروي، وفي مقدمتها التوعكات المؤثرة على العطاء التقني لأي لاعب، والتي قد تكون سببا في توقف ممارسته الكروية.

محنة الحافظي مع التوعكات تشكل له ذكريات مؤلمة، وهو الذي ابتعد عن الميادين لمدة شهور بسبب توعك فرض عليه العلاج بالديار القطرية.

اليوم، وبعد استرجاع عافيته، فإن عبد الإله الحافظي يستشعر أنه في مفترق للطرق، وبين خيارين، وذلك مع اقتراب نهاية عقده بصفوف فريق الرجاء (خلال سنة 2020). وهكذا طالب الحافظي من مسؤولي الرجاء تنفيد مطلبه في الموافقة على منحة مالية جد هامة أو الموافقة على طلب التحاقه بأندية أوروبية وخليجية تطمح للاستفادة من خدماته. ودراسة ملف الحافظي جارية الآن لدى مسؤولي فريق الرجاء؛ والقرار النهائي سيفصح عنه في الساعات القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى