سلايدرقضايا وحوادث

حُفر “ريضال” ألغامٌ أرضية تحت أقدام الرباطيين

تعرضت سيدة، يوم السبت المنصرم، لكسور جد خطيرة على مستوى ساقها الأيسر، وذلك بعدما هوت في إحدى حفرة للأشغال كانت تباشرها شركة “ريضال” على مستوى ساحة العلويين بالرباط دون احترام لأدنى شروط السلامة والأمان المتعارف عليها في هذا المجال.

وأفادت المتضررة، أن الحادث وقع حوالي الساعة الواحدة زوالا، عندما وجدت نفسها ضحية سقوط خطيرة بإحدى الحفر الناجمة عن “لا مبالاة” شركة ريضال لتوزيع الماء والكهرباء بالرباط، وبلدية حسان التي لم تراقب حرص هاته الشركة على احترام القوانين. حيث تركت خطر الحفرة المذكورة مفتوحا أمام كل المرة، بعد أن نسيت أو تناست وضع علامة تشوير على مقربة منها تحذر مستعملي الطريق من خطر محدق بسلامتهم.
وزادت المتحدثة التي أصيبت بكسر ثلاثي كاد أن يتسبب في بثر ساقها لولا الألطاف الربانية، أنها خضعت لعملية جراحية جد معقدة ومستعجل، كللت بالنجاح إلا أن الأطباء ألزموها بعدم التحرك لمدة 3 أشهر كاملة.

وتساءلت الضحية عن الضمانات القانونية التي من شأنها تحصين المواطنين من خطر الوقوع في عدد من حفر مثل هاته الشركات والتي لا تحترم في تنفيذ أشغالها الحد الأدنى من وسائل السلامة، في ضرب سافر بحياة المواطن المغربي، مشيرة أنها وجد نفسها ضحية لأشغال شركة “ريضال” الغير المحمية، بتساهل تام من طرف بلدية الرباط حسان، التي لم تكلف نفسها عناء مراقبة احترام “ريضال” لوسائل السلامة المتعارف عليها.

حري بالذكر أن بلدية الرباط حسان، وبعد الحادث بحوالي ساعة من الزمن قامت بإصلاح الحفرة المذكورة محاولة منها في طمس معالم هذا الحادث الأليم الذي كان يودي بحياة هاته المواطنة المغربية التي هضم حقها في التنقل بكل أمان في شوارع وأزقة مدينتها الرباط عاصمة المملكة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى