سلايدرقضايا وحوادث

أولاد أمراح: تجاوب والتزام تام من الساكنة بإجراءات وتدابير حالة الطوارئ الصحية

جديد24_عادل نويتي(سطات)

السلطات المحلية والدرك يسهرون على تنفيذ حالة “الطوارئ الصحية” بشوارع أولاد أمراح 

على غرار باقي مدن المملكة، انخرطت ساكنة الجماعة الحضرية أولاد أمراح التابعة للنفود الترابي لإقليم سطات، بشكل طوعي، في تنفيذ قواعد السلامة المنصوص عليها، في مشهد يجسد للتجاوب الإيجابي مع التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا المستجد بالمملكة، مباشرة بعد دخول حالة “الطوارئ الصحية” التي أعلنت عنها وزارة الداخلية حيز التطبيق يومه الجمعة 20 مارس الجاري.

وبدت معظم الشوارع الرئيسية بالجماعة الحضرية أولاد أمراح وهوامش المدينة، صباح اليوم الإثنين و يوم الأمس الأحد، شبه خالية من الناقلات، حيث تناقص عدد السيارات التي تجوب شوارع المدينة بأزيد من 90 في المائة.

وأظهرت ساكنة أولاد أمراح، استجابة فورية ليست بالغريبة عنها وحسا وطنيا كبيرا أبان عن وعيها الكامل بالمسؤولية الملقاة على عاتقها كل حسب موقعه، للمساهمة في الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.ويجسد انخراط الساكنة المراحية، للحس الوطني للمجتمع المغربي إزاء مختلف التوجيهات والإجراءات المتخذة لتدبير هذا الطارئ الاستثنائي، وذلك من خلال التقيد الفوري بالمعايير العامة للوقاية والسلامة الصحية التي تحث عليها السلطات المختصة.

وأشادت الساكنة المحلية، في تصريحات متفرقة لـ”جديد24″ بالمجهودات التي تبذلها السلطات المحلية وأعوانها والدرك الملكي والقوات المساعدة، بغية محاصرة انتشار وباء كورونا المستجد، مبرزة أن هذا الفيروس الخطير يستدعي تضافر جهود المواطنين باعتبارهم الحلقة الأولى في سلسلة محاربة هذا الداء.كما حرصت السلطات على التأكد من مدى التزام المواطنين بالتدابير الوقائية الاستثنائية المعلن عنها في إطار جهود محاصرة الفيروس لاسيما التوفر على شهادة التنقل الاستثنائية التي يسلمها رجال وأعوان السلطة على المواطنين بمختلف العمالات والأقاليم ويتعين على المواطنين الإدلاء بها لأعوان المراقبة الذين ينتشرون في الشوارع والطرقات.

وتواصل السلطات المعنية بأولاد أمراح مواصلة القيام بدوريات، على مدار اليوم، بمختلف أحياء وأزقة الجماعة للوقوف على مدى تقيد والتزام المواطنات والمواطنين بإجراءات “حالة الطوارئ الصحية” واستفسارهم عن وجهاتهم، مع العمل على رصد أي سلوكات مخالفة.كما يتم الوقوف عن كثب، خلال هذه الدوريات والجولات الميدانية، على مدى التقيد بقرار السلطات العمومية بتحديد لائحة الأنشطة التجارية والخدماتية الضرورية المسموح لها بالاستمرار في تقديم خدماتها ومنتوجاتها للمواطنين خلال فترة الطوارئ الصحية.

ومنذ يوم الجمعة الماضي، عبأت السلطات المحلية بإقليم سطات، جميع أعوان السلطة والموظفين العاملين بمصالح الباشويات والملحقات الإدارية التابعة لها، من أجل توزيع المطبوع الخاص برخصة التنقل الاستثنائية التي تعد وثيقة رسمية يشترط الإدلاء بها من طرف الأشخاص أثناء مغادرة سكناهم.

وكانت وزارة الداخلية قد أفادت في بلاغ لها أنه تقرر إعلان “حالة الطوارئ الصحية” وتقييد الحركة في البلاد إلى غاية 20 أبريل المقبل، وذلك حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، وفي سياق التحلي بحس المسؤولية وروح التضامن الوطني.صفحة الرسمية لجماعة أمراح تحيي الساكنة على التزامها بالحجر الصحي الصفحة الرسمية للجماعة تحيي الساكنة على انخراطها الطوعي بإجراءات الطوارئ الصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى