سلايدرقضايا وحوادث

المحكمة تُدين متهم بعصيان حالة الطوارئ الصحية بالحبس النافذ

أصدرت المحكمة الابتدائية باليوسفية بعد ظهر اليوم الاثنين، حكما بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قيمتها ألف درهم، على متهم بعد متابعته من أجل إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه والعصيان، وعدم الامتثال لأوامر صادرة عن السلطات العامة، تتعلق بتنفيذ قرار الطوارئ الصحية.

وأضاف المصدر أن المتهم أنكر أثناء محاكمته تعريضه القائدة للعنف على خلاف ما جاء في تصريحاته التمهيدية واعترافه الصريح أمام النيابة العامة، في حين اكتفت قائدة المقاطعة بإنجاز تقرير حول واقعة الاعتداء مدعوم بشهادة طبية لا تتعدى مدة العجز فيها 3 أيام.

وفي تفاصيل القضية تشير محاضر الضابطة القضائية، إلى أن المتهم، ( ط.ع ) ظل يضايق الفرقة التي تسهر على توزيع الرخص على المواطنين بحي خلف السكة، حيث وجه للقائدة والدورية المرافقة لها وابلا من السب والشتم، ليعمد إلى توجيه عدة ضربات للقائدة على مستوى البطن واليد، بواسطة قطعة من زجاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى