منظمة الصحة العالمية: “مؤشرات مشجعة” حيال تفشي كورونا في أوروبا

منظمة الصحة العالمية: “مؤشرات مشجعة” حيال تفشي كورونا في أوروبا

اعتبر مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية أن هناك “مؤشرات مشجعة” على تباطؤ تفشي فيروس كورونا في أوروبا رغم خطورة الوضع الحالي.

وسجلت أحدث إحصائية 250 ألف إصابة، و14640 وفاة لتصبح أوروبا القارة الأكثر تضرراً.

وقال هانس كلوغي، مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من كوبنهاغن، يوم الخميس 26 مارس 2020 “رغم أن الوضع لا يزال مقلقاً جداً، لكننا بدأنا نرى مؤشرات مشجعة”، لتباطؤ في تفشي فيروس كورونا المستجد في أوروبا.
وأضاف أن إيطاليا، التي تسجل أكبر عدد من الإصابات في أوروبا، “بدأت تشهد معدل ارتفاع الإصاباتأقل بقليل من السابق؛ رغم أنه لا يزال مبكراً القول إن الوباء بلغ ذروته في البلاد”.
ويضم الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية 53 بلداً من الأطلسي حتى المحيط الهادئ، باستثناء روسيا وأندورا.

وأحصت المنظمة في هذه المنطقة 220 ألف إصابة و11987 وفاة ناجمة عن الفيروس. وتساوي الإصابات المسجلة في أوروبا نسبة 60% من مجمل الإصابات العالمية، أما الوفيات فتساوي 70% من إجمالي الوفيات، وفق كلوغي.

وكانت المنظمة الأوروبية المعنية بالأمراض المعدية قد حذرت أمس الأربعاء من خطر كبير من تجاوز العدد المتزايد لحالات الإصابة بفيروس كورونا قدرات أنظمة الرعاية الصحية في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والنرويج وأيسلندا وليشتنشتاين في الأسابيع المقبلة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق