سلايدرقضايا وحوادث

وزير الداخلية لفتيت عن المسيرات ومكبرات الصوت: اللهم إن هذا منكر

خلال اجتماعه مع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، حول المصادقة على مشروع مرسوم قانون 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية، قال وزير الداخلية، عبد الواحد لفتيت أن حادث تجمع المواطنين بهدف سحب وثائق الخروج الاستثنائية، يعود لحجم الضغط على أعوان السلطة وبعض الحوادث الفردية لما أسماهم بـ “تجار الأزمات.

كما شدد لفتيت في كلمته خلال نفس الاجتماع، على أنه من  الأحسن البقاء في المنازل، لكن هناك ضرورة لمواصلة العجلة الاقتصادية، وبالتالي ضرورة خروج الموظفين والعمال، مؤكدا أن هذه الفئة يكفي حصولها على وثيقة العمل من المؤسسة التي ينتمون إليها.

وكشف وزير الداخلية عن عمل الوزارة من أجل منح هذه الوثيقة إلكترونيا وباستخدام الهواتف النقالة، مطالبا بالتضامن، مشددا أن المغاربة محتاجون أكثر من أي وقت مضى لبعضنا البعض “إما سننجوا جميعا أو نغرق جميعا”.

كما قال لفتيت “نتمنى أن تحمينا الاحتياطات التي تم اتخاذها فالمستقبل إذا التزم بها المواطنون، لهذا يجب على الجميع أن يلتزم، بعض الإخوان تكلمو على الناس اللي كيطلعو للسطوحا، أش غنقول ليكم، اللهم إن هذا منكر، السيد كتقول ليه دخل لدارك كيطلع للسطح يشعل مكبر الصوت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى