سلايدرقضايا وحوادث

مواطنين مغاربة غَاضبون من القرار “المتسرع” بمنع التنقل بين المدن و يصفونه بـ “الارتجالي” و “العشوائي”

تفأجأ العديد من المواطنين المغاربة من القرار “المتسرع” الذي أصدرته وزارتي الداخلية والصحة، بمنع التنقل من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش، انطلاقا من منتصف الليل.

و عبرت فئة واسعة من المواطنين عن غضبها من القرار، الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد أقل من أربع ساعات، حيث لم تراع وزارتي الداخلية و الصحة ظروف المواطنين الذي يشتغلون خارج مدنهم، و كانوا يعتزمون قضاء عيد الأضحى المبارك بمسقط رأسهم رفقة عائلاتهم.

مباشرة و بعد صدور القرار، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي استنكارا شعبيا من هذه الخطوة التي أقدمت عليها الحكومة دون سابق انذار.

و أوضح أحد المواطنين أن قرار منع التنقل من شأنه أن يحدث اكتظاظا و فوضى عارمة بالمحطات الطرقية، باعتبارها خطوة غير مدروسة من قبل المسؤولين و لا تأخذ بعين الاعتبار معاناة المواطنين.

و أكد آخر أن هذا القرار يبدو متناقضا، إذ كيف ستتم عملية بيع الأكباش خلال الأيام القادمة بالنسبة للقادمين من خارج المدن التي منع التنقل من و إليها، مشيرا إلى أن ما قامت به الحكومة يدخل في إطار “الارتجالية و العشوائية”.

و كان البلاغ المشترك لوزارتي الداخلية و الصحة، قد أشار إلى أن قرار المنع جاء بسبب الارتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس “كورونا” في الأيام الأخيرة، في حين يستثنى من هذا القرار الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على أوامر بمهمة مسلمة من طرف مسؤوليهم، مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى