السياسيةسلايدر

الجزائر تواصل شيطنة المنطقة وتهاجم المغرب عبر برلمانها وخطوة المغرب العسكرية تلاقي تأييدا عربيا ودوليا واسعا

جديد24 

يواصل النظام الجزائري انتقاده للمملكة المغربية وذلك بعد تحرك المغرب لتأمين معبر الكركرات والذي عرف بالمناسبة تأييدا عربيا ودوليا واسعا أشادت فيها الدول بخطوة المغرب الرامية إلى تأمين الحركة المدني والتجارية بالمنطقة.

وهاجمت الجزائر عبر رئيس برلمانها سلميان سنين خطوة المغرب الشرعية، متهما إياه بخرق وقف إطلاق النار، في خطوة صريحة توضح للعالم احتضان الجزائر لميليشيات البوليساريو وتسخيرها للعبث في المنطقة.

وأصدر رئيس البرلمان الجزائري بيانا قال فيه أن جلسة البرلمان كان محورها الرئيسي عملية المغرب العسكرية في الكركرات، وأنها “تعد واضح” على حد تعبيره.

ودعا شنين الأمم المتحدة للتدخل عاجلا بعد أن تنكرت الجزائر لتوجيهات الأمم المتحدة سابقا قائلا “أصبح من الضروري، والمستعجل على الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها القانونية، والأخلاقية لحماية الشعب الصحراوي، وحماية موارده الاقتصادية، والدفع بمسار الحل من خلال الاستئناف الفعلي للمحادثات السياسية بين الطرفين من أجل تفعيل حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، وتحديد مستقبله على أرضه، كما تقره كل اللوائح، والقرارات الأممية، والاتحاد الإفريقي ذات الصلة”.

يشار إلى أن الجزائر تعيش منذ سنوات طويلة عدة أزمات داخلية تفجر عنها حراك جزائري يطالب بإعادة ثروات الشعب الجزائري ووقف تبذيرها على العصابات وقطاع الطرق كالبوليساريو التي تعد دمية الجزائر بالمنطقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى